المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نبذه مختصره عن نشأة الفن المسرحي العالمي



بشار
29.12.2007, 10:43
نشأة الفن المسرحي

المسرح اليوناني القديم

كانت عبادة (ديونسيوس) أكثر العبادات اليونانية اتصالا بالمسرحية،وأشدها تأثيرا على تطورها، لان طقوسها كانت تتضمن كثيرا من الحركات التمثيلية ،وتشتمل على عواطف متضاربة ،يعبر عنها أتباع الإله في بهجة وسرور تصحبهما نكات غليظة ،وضحكات عالية،كانت بمثابة البذور التي نشأت منها الملهاة ،وأحيانا يعبرون عنها في حزن عميق مصحوب بالشكوى والأنين،كانت أصلا للمأساة.وكانت حياة (ديونسيوس).وكانت حياة ديونسيوس مليئة بالخطوب المؤلمة،والأحداث السارة،وكان اليونانيون يعتبرونها رمزا للظواهر الطبيعية السارةالتى تتعرض لها زراعة الكروم.وكان اليونانيون يمجدون هذا الإله بإقامة الاحتفالات والمهرجانات العظيمة التي يعبرون فيها عن مشاعرهم بالغناء والرقص،وكان الشعراء اليونانيون ينظمون مقطوعات الديثورامبوس( Dithurambos)وينشدونها في أعياد (ديونسيوس)ويتخذون أسطورته موضوعا لأناشيدهم ن فيتحدثون عن ميلاده،ويتناولون حياته بالتفصيل،ويصفون الأخطار التي واجهها... وكان الشاعر يضم إليه جماعة من الناس، يلقنهم بعض الأبيات التي تفيض بالحزن والأسى،يرددونها أثناء الإنشاد، وكان أفراد المجموعة يرتدون جلد الماعز ليظهروا بمظهر السا تورى أتباع ديونسيوس،وكان (آريون) أول من ابتكر الأناشيد الديثورامبية(عام650ق.م)ثم ظهر(لاسوس)بأرجوس (عام 548ق.م)الذي عمل على نشر الرقصات الديثورامبية بعد ادخل عليها بعض التعديلات، وتبعه شعراء آخرون ،ساهموا مساهمة فعالة في الارتقاء بالأناشيد الديثورامبية حتى أصبحت فنا رفيعا من فنون الشعر الغنائي،نشأت منه بعدئذ المسرحية بنوعيها.ولم يمض على التجديدات التي ادخلها آريون بضع عشرات السنين حتى ظهر شعراء نظموا مسرحيات قد استوفت جميع الشروط الفنية،ففي سيكوون وكورنثة ظهرت بذور المأساة،وأخذت تنمو حتى حققت في هذه البقاع نوعا من الرقى،ثم انتقلت إلى أتيكا حيث اكتملت عناصرها،واتخذت صورتها النهائية،فهناك تحول القاص إلى ممثل بالمعنى الصحيح،وأصبح رئيسا للجوقة ، يقوم بالدور الرئيسي ،فيمثل شخصية الإله،كما يقوم بسائر الأدوار بان يدخل خيمة ويغير ملابسه, ويمثل دور الرسول أو البطل،وتطورت المسرحية على يد الشاعر (ثيسبس57-530 ق.م)فأصبح لا يعتمد على الارتجال الذي كان يؤدى إلى اضطراب في الأفكار ،بل أصبح يعد قبل التمثيل ،مما أدى إلى ارتباط أجزاء المسرحية بعد أن كانت مفككة وركيكة التركيب، وخطا (فرونيخوس) بالمسرحية خطوات واسعة فلم يقف عند التراث القديم، بل انظم مسرحيات استمدت موضوعاتها من الوقائع التاريخية والحوادث المعاصرة
وأولت أثينا عنايتها للفن المسرحي ،فشجعت الشعراء ،وعقدت لهم المباريات الأدبية،وأشرفت عليها إشرافا دقيقا،واستمرت هذه المباريات حتى القرن الرابع ق.م ،ثم أخذت تقل تدريجيا عندما أفل نجم المسرحية بعامة،والمأساة بخاصة في أواخر القرن
أعلام المسرح اليوناني القديم
أيسخو لوس
ارتقت المسرحية على يديه رقيا كبيرا،جعلت النقاد يعتبرونه،((أبا المسرحية وخالقها))ولقد بقيت لنا سبع مسرحيات من الثمانين التي نظمها،وتتصف كلها بالصرامة والرزانة، وتغلب عليها الصيغة الغائية،وكانت فكرة مسرحياته الجوهرية الشؤم المستتر الذي يظهر تدريجيا.فعظمة البشر تثير حسد الآلهة،والغطرسة يتبعها الضلال،والأرباب يقفون للمتكبر بالمرصاد ،ويصيبونه بالجنون والعمى،وتوقيع العقاب هو الحدث الرئيسي في المسرحية،والمسرحيات السبعة التي وصلتنا(الفرس-برومثيوس مغلولا-المتضرعات-أجا ممنون-حاملات القرابين-ربات الرحمة-السبعة ضد طيبة)
سوفوكليس
عمل سوفوكليس على تطوير المسرح اليوناني،فأدخل على المأساة تجديدات عدة،فجعل الممثلين ثلاثة ،وزاد عدد الجوقة ،فأصبحت تتكون من خمسة عشر عضوا بعد أن كانوا ثنى عشر ،ولكنه رغم هذه الزيادة ،قلل من أهمية الدور الذي تقوم به،فتضاءل الجزء الغنائي في المأساة،وابتكر تصوير المناظر،ووجه اهتمامه على التمثيل نفسه والشخصيات التي تقوم به،وكان أهم تجديد ادخله سوفوكليس على المسرحية هو التجديد في فلسفتها الدينية،فلم يعد المتألمون ضحايا القدر الذي لا يرحم،وإنما كان يتوقف مصيرهم على ماتصفوا به من حكم و واعتدال،أو تهور وإسراف،وبهذا أصبحت المأساة عملا إنسانيا،ونظم مائة وثلاثين مسرحية وصلنا منها سبعة وهى( أوديب في كولون مأساة أوديب- أنتيجون- إليكتر-نساء تراخيس-فيلوكتتيس-أياكس)
يوريبيديس
هو احد أضلع المثلث في المأساة اليونانية بعد أسخو لوس وسوفوكليس،وله تاريخ غاية في الروعة كانت آراؤه تسبق زمنه،وانطوى اهتمامه على تصوير الواقع والمجتمع تصويرا دقيقا،وجعل مسرحياته مرآة للعصر الذي عاش فيه،لأنه وصف حياة الناس كما هم، لا كما يجب أن يكونوا،لذا كانت مسرحياته أكثر إنسانية من سابقيه،لأن كان اهتمامه الرئيسي في العواطف البشرية،وكان ينظر إلى الناس نظرة واقعية تدل على أنه كان الوسع معرفة بهم وبأمورهم، ومن أعماله التي وصلتنا(هيكابى-عابدات باخوس-ميديا-هيبوليت-أندروماك-الطرواديات-أندروميدا-إليكترا-أوريست-ألكمايون-إيفيجنيا في أوليس-ريسوس-ألكستس-أطفال هيراكليس-المستجيرات-هرقل المجنون-أيون)
أريستوفان
يعتبر أريستوفان (445-386ق.م)أعظم شعراء الملهاة القديمة،وكان نجاحه ككاتب مسرحي هزلي يدل على أن القرن الخامس ق. م كان يتمتع بحس فكاهى رائع،واستطاع أريستوفان أن يخوض في ضجيج من الضحك تماما، كما استطاع أن يتناول أمور الحياة بشكل معتدل،وكان يتمتع بنظرة متزنة عاقلة ،ولكن الغرض الأول في عالم الملهاة الأريستوفانيةتجربة مرهفة فوق الطاقة، و صورت لنا العالم الأثيني تصويرا دقيقا،وعالجت شتى الموضوعات التي كانت تشغل بال الأثينيين في القرن الخمس ،فتارة تنتقد نظام الحكم ،وتندد بالحكام ،وتهاجم الساسة، وتطالبهم بوقف الحروب وتدعيم السلام،وتارة تدعو إلى تحرير المرأة،وتطالب باشتراكها في إدارة الشئون العامة،وتتعرض للموضوعات الدينين وظهر ذلك جليا في أعماله(الضفادع-السحب-الدبابير-السلام-الطيور-ليسستراتا-تيسمفوريا-بلوتس-الأخينين-الكليزو ساى)
مناندروس
يعتبر مناندروس(242-292ق.م)من أعظم شعراء الملهاة اليونانية،ونظم ما يقرب من مائتي ملهاة فقدت جميعا إلا أربعا،وهذه الأشعار تصور الحياة الأثينية في عصر مناندروس،وتصف لنا بعض مظاهرها في قالب فكاهى مرح ،أقرب إلى الجد والاتزان منه إلى التهريج والابتذال ,ومن أعماله(فتاة من ساموس-التحكيم-تجريد جليسرا)

المسرح اللاتيني
يرى النقاد المحدثون أن الدراما الرومانية محاكاة للدراما اليونانية،ولكن على الرغم من ذلك فهي مصبوغة بصبغة رومانية ،ومتأثرة بالأخلاق الرومانية ،والعادات الرومانية،إذ كان الرومان أنفسهم اعترفوا بان اليونان المغلوبة قد استولت على عقول الرومان المنتصرين،وأدخلت في روما جميع الفنون والآداب،وقد بدأت كتابة الدراما اليونانية مع(ليفوس أندرونيكوس) الذي قدم عرضا مسرحيا في أحد الألعاب الرومانية لعام 240ق. م ومن أعماله(أخيل-إيجيسثون-أياس حامل السود-أندروميدا-داناى-هيريمونى-الحصان الطروادي-تيريوس-الخنجر-ليديوس-العذراء) وتبعه الكاتب (نايفيوس)ومن أعماله(أندروماك-هكتور إفيجينيا-ليكورجوس)ثم جاء بلاوتوس أعظم شعراء الكوميديا عند الرومان ،ومن أعماله(الأسيران-كوميديا الحمير-أمفتريو-وعاء الذهب-كاسينا-علبة الحلي-أبيديكوس-التوأمان باكخيس-البيت المسكون-التاجر الحبل- العبد المخادع -الدراهم الثلاثة-الأحمق) وتبعه في الكوميديا الشاعر(تيرينيس)ومن أهم أعماله(أندريا-الحماة-المعذب لنفسه-الخصى-فورميوالأخوان)وتوجا ومن أعماله( الطلاق-المدعى- المنقذ من الغرق والكاتب(كايكيلوس ومن أهم أعماله(العقد)
أعلام التراجيديا الرومانية
أنيوس،وبكفيوس،وآكيوس،وأعظمهم جميعا في التراجيديا هولوكيوس أنايوس سينيكا،ومن أهم أعماله(هرقل مجنونا-الطرواديات-الفينيقيات-ميديا-فايدرا-اجاممنون-أوديبيوس-_ثيستيس-هرقل فوق جبل أوبيتا-أوكتافيا)
مسرح العصور الوسطى
استمر الخمول مسيطرا على الفن المسرحي فترة طويلة ،إلى أن جاءت المسيحية التي ساعدت كثيرا على تقبل وسائل واقعية للتعبير عن المشاعر الدينية ،ونشر المواعظ مما يقرب التاريخ إلى الأذهان،وقد نشأت دراما الكنيسة من هذه البدايات البسيطة،ولم يمض وقت طويل حتى تحركت المسرحية الدينية داخل الكنسية إلى فناء الكنيسة ،ثم السوق ثم ازدادت حجما واتقانا.
ولم يمض وقتا طويلا حتى انقطعت الصلة بالكنيسة،وأصبحت المسرحيات تمثل في الأقاليم الريفية،وبدأت تظهر مسرحيات المعجزات ،ومسرحيات الأخلاقيات جنبا إلى جنب مع مسرحيات الأسرار الدينية،ومسرحيات المعجزات التي كانت تعالج حياة القديسين ومنها مسرحيات(القديسة كاثرين-القديس نيقولا)وكانت هذه المسرحيات تدور عادة حول حادثة إعجازية في حياة القديس،أما المسرحيات الأخلاقية فكانت تعالج تشخيص الخصائص البشرية من رذائل وفضائلومنهامسرحية(كل حي).وتلا مسرحيات الأخلاق فصول روائية وكانت تتمتع بحيوية الشخصية ومنها(الكبش المخصي لجون هيردفى انجلترا،وهانز ساتشيز في ألمانيا)
مسرح عصر النهضة

إيطاليا

تأثر المسرح بأفكار عصر النهضة، وتأثرت الأعمال بالنماذج الكلاسيكية التي شغلت الكتاب في تلك الفترة كما عند(أريستو1147-1533)و(أريتينو1492-1556 )،واشتهر (نيقولا ميكيافيللى 1469-1527)بنقده اللاذع للمجتمع المعاصرفى مسرحيتيه(مندراجولا- كليزيا) وقد اتخذ كل هؤلاء الكتاب سينيكا نموذجا لهم في الكتابة،وبعد فترة تم إضفاء الموسيقى على هذه المسرحيات،ومن خلال ذلك ظهر فن الأوبرا,وظهر بعد ذلك ما يسمى ب(الكوميديا دى لارتى)أو الكوميديا المرتجلة،وكانت تعتمد على الحوار الذي يرتجله الممثلون على المسرح بعد أن يتفقوا على موضوع المسرحية

أسبانيا

وظهر( لوب دى رودا1510-1556م)الذي يعد أبا الدراما الأسبانية،وكذلك( لوب دى فيجا 1562-1635)أول كاتب عبقري يظهر على المسرح الأسباني،وتصل أعماله إلى حوالي 500 مسرحية ومنها(فيونت أفيجونا-الكستيجوس فرجانزا-يقين بدل الشك-كلب البستاني)ويأتي (بدرو كالديرون1600-1681) الذي كتب مايقرب من مائتي مسرحية ،ومنها (طبيب شرفه الخاص-السيدة الجميلة-الساحر صانع المعجزات)ولا ننسى (سيرفانتيس1546-1615)مؤلف دون كيشوت

المسرح الإليزابيثي

وظهر في انجلترا ومن أشه أعلامه كريستوفر مارلو(1564-1593)وتوماس كيد،وله(المأساة الأسبانية)،وليلى ،وجونسون ونذكر له(كل إنسان بطبعه)،وتورنير،ونذكر له(مأساة المنتقم-مأساة الملحد)،وبستر ،ونذكر له(الشيطان الأبيض)،وتوماس دكر وله(أجازة إسكافي)،فورد(1586-1639)،شيرلى(1596-1666)ومارستون(1575-1634)،وعلى رأسهم جميعا ظهرت عبقرية المسرح في جميع العصور وليم شكسبير،والذي جمع بين المأساة والملهاة،وتمثل أعماله شكلا فريد ،وبارزا بين كتاب المسرح ونذكر منها(روميو وجولييت،تاجر البندقية-عطيل-الليلة الثانية عشرة-حلم ليلة صيف-هاملت-ماكبث-ترويض النمرة)وغيرها من الروائع
المسرح في القرن السابع عشر

الكلاسيكية في فرنسا

كان بيير كورني(1606-1684)أول شخصية كبيرة في المسرح الفرنسي ومن لأهم أعماله(بوليست-السيد-الكذوب-نيكوميد-رودجين)وتبعه موليير(1622-1673) أعظم اسم ظهر في مجال المسرح الفرنسي،كان ممثلا ،وكاتبا،مسرحيا،ظهرت مهارته في كتابة الملاهي، وتظهر عبقريته في أعماله ومنها((الطبيب الطائر-سجانا ريل-البرجوازي النبيل-دون جوان- مدرسة الزوجات-طرطوف-الطبيب رغم أنفه-المتحذلقات)وغيرها من الكلاسيكيات الرائعة،ويظهر اسم آخر بعد كورني في عالم المأساة، وهو جان راسين(1639-1699)ومن أعماله(فيدرا-بايزيد-أندروماك-المتقاضون-إفيجينيا-بريتاينكوس)ومن الكتاب الآخرين الذين حجبت العمالقة شهرتهم,جين تيرو(1609-1650)وتوماس كورني(1625-1709)ومن أعماله(التائبة الجميلة-مأساة جين شور)

مسرح الملكية الإنجليزية

وكان لعودة تشارلز الثاني إلى انجلترا بعثا للنشاط المسرحي،ومن أعلام تلك الفترة في انجلترا وليم تشرلى(1640-1716)ومن أعماله(الزوجة الريفية- الأمين-السيد معلم الرقص)وكونجريف(1670-1729)ومن أهم أعماله(طريق العالم-حب بحب-)وسيرفانبرو(1664-1726)وجورج فاركوهار(1678-1707)ومن أعماله(حب وزجاجة-الزوج الثابت-ضابط الإمدادات)ولعل أعظم مسرحي ظهر في تلك الفترة جون دريدن(1631-1700)ومن مسرحياته(الشريف المتوحش-الزواج من لامود-البروفة)وتوماس أوتوا(1652-1685)ومن أعماله(اليتيمة-البندقية المصونة9وناثانيللى(1653-1692)ونيفي رو(1674-1718)
المسرح في القرن الثامن عشر
من خصائص هذا القرن، أنه يكشف عن انتشار ثابت للنشاط المسرحي في العالم الأوروبي

إنجلترا

نهضت الحركة المسرحية على يد جوزيف إديسون(1672-1719)وجورج ليو(1693-1739)وستنيلفر(1667-1723)وريتشارداستيل(1672-1729)وصمويل فوت(1720-1777)وديفيدجاريك(1717-1779)وجورج كولمان(1732-1794)أوليفر جولد سميث(1730-1774)وريتشارد برنسلى شريدان(1751-1816)

فرنسا

ونذكر من أعلامها تلك الفترة جين فرانسوا رجنار(1655-1709)ورينيه لوساج(1668-1747)وفيليب نريكولت ديستسوشيس(1680-1754)ودي ماريفو(1688-1763)ونيفيل دى لاشوس(1692-1754)ودينيس ديدرو(1713-1784)وبوما رشيه (1732-1799)الذي يعتبر ابرز من ظهر في فرنسا خلال تلك الفترة ومن أهم أعماله(زواج فيجارو-يوجينى-الصديقان)

إيطاليا

ظلت الأوبرا الملهاة المرتجلة تسيطر على الجو المسرحي في القرن الثامن عشر، ومن أعلام المسرح في تلك الفترة بمبا ستاسيو(1698-1782)وأبستلو زينو(1668-1750)وبيير جاكو مرتيلى(1665-1727)وسيبونى مانى(1675-1755)وفيتوريو أفيديو الفيرى(1749-1803)وأورستوسول(1776-1782)وكارل جوزي(1720-1806)وكارل جولد ونى أبرز كتاب تلك الفترة في إيطاليا ومن أهم أعماله(سيدة من جاردو-اللوكنديرا-الجلاد الطيب-المروحة-الكاذب-المقهى-السيد صاحب الذوق السليم)

أسبانيا

وخطا للامام على يد كل من رامون دى لاكروز(1731-1794)وليندروفيرناندز(1760-1828)

ألمانيا

يعد جوهان إلياس شليجل (1726-1781)أول اسم جدير بالذكر في المسرح الألمانى القومي ،ذلك المسرح الذي كان يظهر بشكل بطيء،وكانت ملاهيه ومآسيه تعالج موضوعات تاريخية ،ومن أهم أعماله(سارة سمبسون-)وظهر إلى جواره جوت إفرايم ليسنج(1726-1781)ومن أعماله(مينا فون بارنهلم-سارة سمبسون-إيمليا جارلوتى)
دول الشمال
ظهر في الدانمرك لدويج هلبر (1684-1754) ومن أهم أعماله(جيب صاحب الطاحونة-)و كذلك جوهانزايوالد(1743-1781)ومن أعماله(درولفى كراج-موت بالدار-الصادرون)
المسرح في القرن التاسع عشر

1-المسرح الرومانسي

كانت الثورة الفرنسية قمة هذا العصر،فقد سمحت بدخول مفهوم جديد للحرية ،وفتحت الباب لقومية متحمسة ،واجتاحت في طريقها مجموعة من النظريات القديمة،وإن نفير الرومانسية راح يدعو إلى الحرية وإلى أعمال التضحية،وراح اللون والحركة يثيران الذهن ويعبثان بالعواطف ،التي كانت من سمات الرومانسية التي اجتاحت في تلك الفترة

ألمانيا

لقد كان جوته(179-1832)- أعظم ممثلا للرومانسية في ألمانيا،ومن أعماله التي تعبر عن هذ المذهب(روبين هود-فاوست-أحزان ورزارالصغير-جوتزفون بيرلتشنجن-كلا فيجو)وتبعه واحد من المسرحيين الكبار وهو فردريك شيللر(1759-1805)وتظهر عبقريته في(لصوص الطريق-الحب التآمر-دون كارلوس-والنستاين)وظهر في ألمانيا ايضاجورج بوختر(1813-1837)وكوتزبو(1761-1819)وريتشارد فاجنر(1813-1883)

فرنسا

ويبرز في فرنسا في تلك الفترة اثنان من أعظم كتابها وهما فيكتورهوجوالذى أسهم بأعماله الرومانسية ومنها(كرومويل-هرنانى)والكسندر دوماس (1803-1870)ومن أعماله(هنري الثالث وحاشيته-قبة نسل-أنتونى)وظهر إلى جوارهما الفريد دى فيني(1797-1863)وفرانسو برنسار(1814-1867)ويوجين اسكرايب(1791-1861)

أسبانيا

وكانت لأسبانيا فترتها الرومانسية أيضا، فظهر أنجيل سادرا(1791-1865) بمسرحيته (دون الفارو وقوة القد)ر،وأحدثت نفس الضجة التي أحدثتها هرنانى في فرنسا،وساعد أنتونى جرسيا التراث الرومانسي على الاستمرار بعمله الترافادور

روسيا

كانت ألوان النشاط في روسيا تميل إلى النماذج المستوردة من فرنسا وألمانيا وانجلترا ،لكن الأمور تغيرت بسرعة مع ظهور الوعي القومي ,فظهر الكسندر بوشكين(1799-1837)واستخدمت قصصه أساسا للمسرحيات والأوبرات،.. ويرتكز إسهام روسيا في دنيا المسرح على كاتبين من كتاب الملاهي هما الكسندر مستر جفتين جربيدرف(1795-1829)ومن أعماله(خارق الذكاء بالنصف)ونيقولاى جوجول(1809-1852)بعمله (المفتش)والتي خطت بروسيا إلى مكانة بين الصفوة من كتاب العالم

2-المسرح الواقعي

نشأة الواقعية
بدأت البذور الأولى للواقعية في كتابات ( توم تلور1817-1880) فجاوز الميلودراما إلى كتابة(تذكرة المسافر)و(توماس وليم روبرتسون1829-1871) الذي يخطو نحو ا لواقعية في مسرحيات(المجتمع-الشيعة-ملكنا)و(هنري آرثرجونز1851-1929)و(أرثرونج بينرو1855-1934 )وأوسكار وايلدفى مسرحيات (مروحة السيدة وندرمير-امرأة بلا أهمية-زوج مثالي-أهمية أن تكون جادا)و(و.س.جلبرت1836-1911)و(الكسندر دوماس الابن1824-1895)بمسرحية(غادة الكاميليا)و(فكتورين سردو1831-1908)و(يوجينلابيش1815-1888)و الألمانى فردريك هبل1813-1863)وكان رسولا مبشرا بالواقعية وقدم مسرحيات كثيرة،وتحققت أحسن شهرة له بمسرحيته(ماريا مجدالينا)


روسيا

كان الكسندر استروفسكى (1823-1886 )أفضل من عبر عن الواقعية في روسيا ،ومن أعماله(المفلس-الصاعقة-)وإيفان سرجفتش ترجنيف(1818-1883)الذي أسهم بنصيب كبير في سبيل إيجاد مسرح قومي لروسيا ويظهر ذلك في(شهر في الريف-)أشهر عمل له
هنريك أبسن وست وأوجست سترندبرج
لقد أعطى هنريك أبسن الواقعية الشكل والاتجاه مدعمة قواها معززة مركزها بفضل سلسلة متتالية من الروائع المتحدية الذي ألقى بها أبسن في الحلبة المسرحية ،ونذكر منها(بير جنت-ليدي أنجر من استراث-الأشباح-أعمدة المجتمع-بيت الدمية-البطة البرية -عندما نستيقظ نحن الموتى-هايداجابلر-وولف الصغير- سيدة من البحر- رئيس البنائين)،ويعد أوجست سترندبرج(1849-1912)الطرف الآخر في المسرح الواقعي الذي خطا به إلى الأمام فنرى عبقريته ،ومذهبه الواقعي جليا في أعماله التي نذكر منها(الأب-مس جوليا-الأقوى-أغنية الشبح-رقصة الموت-الحلم-البجعة البيضاء-تاج الزفاف)،وظهر إلى جوارهما في ألمانياهرمن سودرمان(1857-1928)وجيرهاردهويتمان(1862-1946)وفرانك ويدكنيد(1864-1918)وفى فرنساهنرى بيك(1837-1899)وأدموندروستاند(1868-1918)والبلجيكي ميترلنك(1862-1949)،ونشأت عند نهاية القرن مجموعات مسرحية عديدة،كان لها نتائج بعيدة المدى في المستقبل،وفى فرنسا كان قيام المسرح الحر على يد أندريه أنطوان سنة1887،وفى ألمانيا أقيم مسرح فراى بوهن في برلين سنة1889،وتكونت كل هذه المسارح مثلما تكون مسرح لندن المستقبل لإيجاد جو مسرحي ضروري للتفسير الصحيح

المسرح في القرن العشرين

1-المسرح الروسي
كان لتأسيس مسرح موسكوالفنى ،الذي تم بفضل ستانسلافسكى،ونيميروفيتش داشنكو أكبر الأثر سنة1897،قدر له أن يبرهن على نقطة التحول في حياة تشيكوف(1860-1904) فتحول من الطب إلى المسرح ليصبح واحدا من أعظم كتاب بلده حفاوة وشهرة فأخرج لنا إبداعات نذكر منها(طائر البحر-الخال فانيا-الشقيقات الثلاث-بستان الكرز)،وقدم مسرح موسكو الفني إبداعات ماكسيم جوركي(1868-1936)ومن أشهر إبداعاته(الحضيض)

2-المسرح الإيرلندى

خطا المسرح الإيرلندى خطوات واسعة على يدو.ب.بيتس،وليدى جريجورى،كان لها أثرها في تدعيم المسرح الأيرلندي،فظهر جون ميلتون سينج(1871-1909)ومن أعماله(شبح الوادي-بئر القديسين-زفاف السمكريين-الغلام-ديردر صاحب الأحزان)،وجون أوكاشى ثاني اثنين من الكتاب المسرحيين يخرج من أيرلندا،ويحقق مكانة مسرحية دولية لا نزاع عليها ومن أعماله(شبح لص مسلح-جونووالطاووس-المحراث والنجوم-تاسى الفضية-التراث الأرجواني)،ونرىلينوكس روبنسون يحقق نجاحا بمسرحيته(الغلام ذو الرأس الأبيض)وبول فنسنت كارول،ودينيس جونسون،ولعل أعظم شخصية مسرحية على الإطلاق جورج برنارد شوالذى جاء إلى المسرح وهو متحمس لاشتراكية تسعينات القرن الماضي،وأمسك بالمسرح كمتنفس لأفكاره ،ومن إبداعاته المسرحية(ببجماليون-الأسلحة والإنسان-قيصر وكليوباترا-كانديدا-الإنسان والسوبرمان-مأزق طبيب-سانت جون-عربة التفاح-الأيام الذهبية للملك تشارلز)وعالج شو في مسرحياته مشاكل الناس الملموسة الملتصقة بالواقع

3-المسر ح الأسباني

ظهر في أسبانياجاسنتوبينافنت(1866-1954)وجريجوريو مارينزا سيرا(1881-1947)،والأخوان سيرافين الفاريز(1871-1938)،وجوكين الفاريز(1873-1944)،وبرز أهم كاتب أسباني في تلك الفترة هو فيدريكو جارسيا لوركا(1898-1963)ومن أهم أعماله(بيت برنارداالبا-زوجة الاسكافى العجيبة-الزفاف الدامي-)

4-المسرح الإيطالي

قامت في إيطاليا حركة جديدة في المسرح على قدر من الأهمية ،وجدت تطويرا لها عن الحركة الواقعية المباشرة وراحت تنشد تنقيب وإضاءة التقاليد ،والأشكال الاجتماعية من خلال وسائل خيالية،ومن أعلام تلك الفترة لويجى شيارلى(1884-1916)ولويجى أنتونيللى،وظهر أهم كاتب مسرحي في إيطاليا هو لويجى بيراندللو،ومن أعماله(الإنسان والحيوان والفضيلة_ست شخصيات تبحث عن مؤلف-هنري الرابع-كما ترغبني)وظهر جابريل دانزيو(1863-1938)وله(المدينة الميتة-الجيوكندة)

5-المسرح الإنجليزي

ونهض المسرح الإنجليزي على يد كل من جون جالزورثى(1867-1933)ومن أعماله(المقاطعة-اللعبة الجلدية-الإخلاص-الميراث-الضياع)وآني هورنيمان ومن أعمالها(الآثار الخلفية-زوجة فراسر الأولى-الفحم)وجيمس بارى(1860-1937)ومن أعماله(الوزير الصغير-عزيزى بروتس-كريتون العجيب-بيتربان)وسومر ست موم ومن أعماله(السيدة فردريك-أفاضلنا-المجهول_كاسب الخبر-شيبى)

6-المسرح الألمانى
ظهرت الحركة التعبيرية كرد فعل عابر للواقعية،وتدين التعبيرية بعض الشيء لأعمال ودكيند،وإلى مسرحيات سترندبرج المتأخرة،ومن سماتها المعبرة(جورج كايزر(1878-1945)ومن أعماله(من الصباح إلى منتصف الليل-الغاز)وأرنست تولر(1893-1939)ومن أعماله(الإنسان والجماهير-محطمو الآلة)،ويعد برتولد بريخت وحده ثورة مسرحية أخرى عندما أنتج لونا مسرحيا متميزا ،تمثل في الشكل الملحمي أو المسرح البريختي،وإلى جوارهم ظهر في تشيكوسلوفاكيا كارل كابك(1890-1938)ومن أعماله(و.ر-الحشرة)وفى النمسا آرثر سينتزلر(1892-1931)وفرانك مولنار(1878-1952)

7-المسرح الفرنسي

ظهر في فرنسا هنري رن لونورماند(1882-1951)والذي كان ميالا إلى التحليل النفسي ومن أعماله(الفاشلون-مقتات الأحلام)وبول كلوديل (1868-1955)وكانت مسرحياته مشبعة بالتسامح الرحب العميق الصادق ومن أعماله(الرهينة-الحذاء)وأندريه أوباى، وجين جير ودو(1882-1944)ومن أعماله(أمفتريون38-الكترا-أوندين-سودوم وجومارهى)وإلى جوارهم ظهرت عبقريات المسرح الفرنسي في تلك الفترة متمثلة في جان كوكتو ومن أعماله(الآلة الجهنمية-آنسات برج إيفل-للصقر عينان)وجان آنوىومن أعماله(يوريبيديس-نقطة الفراق-كولومب-رقصة مصارعي الثيران-حلقة حول القمر)والمسرحي الوجودي جان بول سارتر ومن أهم أعماله(الذباب –لا مفر-الحلقة المفرغة)الأيادى القذرة)ومونتريللاومن أعماله(الملكة تموت-سيد سانتيجو)وأرماند سالاكرو ومن أعماله(رجل إيراس المجنون-قصة ضاحكة-)والبيركامى أحد رواد العبث ومن أهم أعماله(العادلون-كاليجولا)

8-المسرح الامريكى

لم يعد المسرح في الولايات المتحدة الأمريكية في القرن العشرين يقنع بتقليد طرق وأهداف المسرح الاوروبى ، بل ظهرت عبقريات أعطت للمسرح الامريكى طابعه الخاص وشخصيته المستقلة،ومنهم يوجين أونيل ،ومن أهم أعماله(وراء الأفق-الإمبراطور جونز-آنا كريستى-الحداد يليق بإليكترا)وإلمررايس في أعماله(منظر من الشارع-يوم القيامة)وكليفورد أوديتس في(استيقظ وغنى-انتظار الفتى-الغلام الذهبي –الفتاة الريفية)وروبرت شيروود في(الغابة المتحجرة-ساعة الأطفال-الثعالب الصغار)وثورنتون وايلدرفى(مدينتنا-غروب الشتاء-)و ماكسويل أندرسون في(الملكة إليزابيث-مارى من اسكتلندا-ثمن المجد) وبرزت أسماء ترمز إلى الملهاة منها فيليب بارى في (المملكة الحيوانية- فيلادلفيا الممتعة-)،وس.ن.بهرمان في (ليس هناك وقت للملهاة) وكوف مان وهارت في عملهما(لا تستطيع أن تأخذه معك)وإلى جوارهم جميعا تبرز موهبة آرثر ميللر المسرحيةفى(البوتقة-مشهد من الجسر-كلهم أبنائي-موت بائع متجول-بعد الخريف الثمن- حدث في الخريف)وتينسي ويليامز فى(ليلة الإيجوانا- فجأة في الصيف الماضي- صيف ودخان-عربة اسمها اللذة- قطة فوق سطح من الصفيح الساخن)وسيدنى هيوارد،وت.س.إليوت ومن أعماله(جريمة قتل في الكاتدرائية-حفلة الكوكتيل)وإدوارد إلبى ومن أعماله(حديقة الحيوان موت بيتي سميث-الحلم الامريكى)

...........وشكراً...........

Marc
29.12.2007, 12:38
شكرا لك اخي بشار على الموضوع الرائع


ربما نستطيع في مواضيع قادمة التطرق إلى أنواع المسارح أو المدارس المسرحية مثل:

المسرح التراجيدي والدراما الجادة.

المسرح الكوميدي والدراما السوداء.

مسرح العرائس.

المسرح التجريبي.

المسرحيات الموسيقية.

المسرح الغنائي الدرامي (الأوبرا)

الفرق بين الأوبرا والأوبريت

المسرح الصيني.



دمت لنا

بشار
29.12.2007, 13:08
مرحباً اخ مارك وقد اسعدني مرورك ، والباب مفتوح للجميع للكتابة في المواضيع التي ذكرتها
............ اكرر شكري